حسين ياسين يوضح سبب مشكلة ضعف منطقة الأظافر وسبل علاجها

قال المتخصصون إن من أبرز الأسباب التي قد تؤدي إلى ضعف الأظافر هي استعمال المنظفات، فكثرة استخدام الماء والمنظفات في غسل الأواني، أو الملابس يجعلها عرضة للهشاشة والتكسر، وذلك لاحتوائها على مواد كيميائية.

أما بالنسبة إلى الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى ضعف وتكسر منطقة الأظافر نذكر التغيرات الجوية، فضلا عن أن طلاء الأظافر قد يلعب دورا كبيرا في امتصاص الرطوبة.

كما يجب على المرأة التنبه جيدا إلى الأطعمة التي يجب تناولها، بخاصة أن نقص الفيتامينات قد ينعكس سلبا على صحة المرأة وسلامة أظافرها. وفيما يتعلق بالمشاكل التي تُصيب الأظافر نذكر:

– شُحوب الأظافر التي ترتبط بالتقدم بالعمر، وببعض الأمراض كالأنيميا، وأمراض القلب والسكري.

– بياض الأظافر، وفيها يتحول قسم من الظفر إلى اللون الأبيض، وهذا يرتبط بأمراض الكبد.

– اصفرار الأظافر، وغالباً ما يُشير إلى حدوث عدوى فطرية، أو الإصابة بأمراض الغدة الدرقية.

– الأظافر المائلة إلى الزرقة: يُشير ذلك إلى نقص في الأوكسجين، أو الإصابة بأحد أمراض القلب، أو العدوى الرئوية.

– الأظافر المثقبة: هي من علامات الإصابة بالتهاب المفاصل، أو الصدفية.

– تقصف الأظافر: ترتبط هذه المشكلة بنقص الفيتامينات، وأمراض الغدة الدرقية.

لذلك من المفضل، لتجنب هذه المشاكل اللجوء إلى عدة أمور أبرزها: ارتداء قفازات مطاطية عند غسل الأطباق والملابس، استخدام مزيل خالٍ من مادة الاسيتون، تقليم الأظافر بشكل دائري، تدليك الأظافر قبل النوم بالفازلين، أو بزيت فيتامين E، قص الأظافر المشقوقة على الفور حتى لا يصل الشق إلى منطقة اللحم، كما ووضع مرهم يحتوي على مضادات حيوية لمنع حدوث التهاب، وضع ضمادة، مع تغطية الظفر المكسور لمنع دخول الأتربة إليه.

الفيديو المرفق، يعرض المقابلة التي أجراها “فوشيا” مع خبير الأمراض الجلدية والتجميل د. حسين ياسين إذ تحدث عن مشكلة ضعف منطقة الأظافر وسبل العلاج.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: