جيني إسبر: أحب الأدوار الشريرة.. وابنتها ترافقها لموقع التصوير

كشفت النجمة السورية جيني إسبر عن دورها في مسلسل “رد قلبي” إخراج عمار تميم وإنتاج شركة شاميانا للإنتاج الفني مبينة في حديث مع موقع فوشيا أنها تؤدي شخصية “توليب” والتي قالت عنها إنها شخصية مركبة لأنها عاشت طفولتها برفقة شقيقتها، ووالدتها التي ربّتها على الانتقام لوالدها الذي توفي. مشيرة إلى أن أحداث الشخصية والعمل بشكل عام ستشهد حالات وتحولات شخصيّة ونفسيّة، وعلاقتها ببيئتها وعائلتها التي تختلف عما هي علي خارج العائلة، وفي محيطها.

وأضافت أنها بشكل عام هي فتاة تعمل في منتجع كبير تابع لرجل أعمال مهم، وتكون مديرة لقسم خاص به. مشيرةً إلى أن وجودها في الشركة ليس فقط بقصد العمل بل لحصد الأخبار حول الشركة ورجل الأعمال، لأنه هدف الانتقام بالنسبة لها كما أنها تقدم نفسها بطريقة مختلفة تظهر بها اهتمامها بالعمل وحرفيتها به لتخفي خلفيتها الانتقامية.

وعن وجودها في العمل كشخصية شريرة بينت إسبر أنها تحب الشخصيات الشريرة، والمركبة واليت تحتاج إلى الكثير من الجهد والعمل، والانفعالات لكنها في العمل ليست كذلك بل لديها نوع من التردد والخوف إضافة إلى هدف الانتقام الذي له أسبابه التي تبرر لها تصرفاتها، وقد يبرّرها لها المشاهد خلال عرض العمل ومعرفة أحداثه.

وعن تغيير مظهرها الخارجي ليتناسب مع الشخصية التي تؤديها، وتغييرها لتسريحة شعرها، وإطلالتها أوضحت إسبر أنها تسعى أن تكون مختلفة في كل عمل عن العمل الآخر، منوّهة إلى أنه في كل عام يزداد هذا الأمر صعوبةً لأنها استنفذت كل الإطلالات التي من الممكن أن تظهر بها شخصياتها خلال الأعمال التي شاركت بها معربة عن حبها لذلك التغيير، لأن الجمهور قليلاً ما يراها بالشعر القصير ونظراً كونه رائجاً في هذه السنة ويضيف للشخصية نمطاً رسميّاً.

من جانب آخر وعلى صعيد الحياة الاجتماعية والعائلية تحدثت النجمة السورية عن علاقتها بابنتها “ساندي” خاصة وأنها تصوّر مشاهدها في مدينة اللاذقية فهي ترافقها دائماً لموقع التصوير، وتصرّ على الحضور مع والدتها إلى موقع التصوير، والتواجد قربها.

 


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: