جمعية قلبي تطلق برامج توعوية رمضانية عبر مساحات تويتر

أطلقت جمعية “قلبي” لرعاية مرضى القلب برنامج “جرعة قلبية” خلال شهر رمضان، على مساحات “تويتر” للاستفادة من التقنية والتطور عبر آخر المميزات وخواص النشر المميزة التي تستضيفها منصة “تويتر“، وتتضمن لقاءات بث مباشر بين عدد من المغردين، وبذلك يعلن البرنامج عن استضافة نخبة من الأطباء المتخصصين لطرح مواضيع صحية تفيد المجتمع كافة، كما تتيح الخاصة المداخلات والأسئلة، وقد حقق البرنامج نجاحاً باهراً في نسخته الأولى، دفع إلى الاستمرار بفتح المساحات وتنوع المواضيع خلالها.

وللتفاصيل التقت (سيدتي) الدكتور فارس الوهيبي منسق الاتصال المؤسسي في الجمعية، حيث قال: تم عمل العديد من المساحات الناجحة، وأذكر منها موضوع “الضغط والقلب”، الذي تطرق إلى تأثيرهما الصحي على بعضهما بعضاً، وخطورة الأمر، وأهم الممارسات الصحية لتخفيف الضغط، وطرق التفادي والوقاية، باستضافة الدكتور صالح سالم الغامدي وكذلك مساحة “قلبك غالي علينا” التي تحدثت بإسهاب عن مرض القلب باستضافة البروفيسور عبدالله سالم الجارالله، استشاري قلب أطفال، ومساحة أمراض الشرايين التاجية والقسطرة القلبية، باستضافة الدكتور محمد البارقي، بإدارة عمار بن قيطان، ومساحة “قلبك لم يتقاعد” ليتحدث خلالها الدكتور علي فارس العمري استشاري طب الأسرة، عما لم يتحدث به الأطباء.

ويؤكد الوهيبي أن البرنامج سيتطور بقالب وشكل جديدين، وبمنصات متعددة في المستقبل، نتيجة نجاحه الباهر وغير المتوقع، كما يشدد أنه يخدم المجتمع بكامل أطيافه والأعمار المختلفة، ويتميز بسهولة الوصول عبر “تويتر”، وتفعيل البرامج على وسائل ومنصات التواصل الاجتماعي، لقربها من المجتمع، وتلقي الأسئلة التي تدور في ذهنهم ولم يرغبوا في استشارة طبيب بخصوصها، وذلك بتوجه الجمعية إلى نشر الصحة العامة وإثراء الجانب التوعوي، وأكد أن الحملات الإعلامية مهمة، لا سيما في شهر رمضان الذي يمنحها انتشاراً، وهي تشمل إقامة فعاليات ميدانية وزيارات للمستشفيات لفحص السكر والضغط، وتقديم رسائل لمرضى القلب واستشارات، وسلسلة “رحلة قلب” التي تنشر عبر شاشات التلفزيون والتواصل الاجتماعي، إلى جانب المسابقات التفاعلية، ما يزيد وصول الحالات المتطلبة للعلاج والجلسات الاستشارية.

يذكر أن الجمعية مقرها الرياض، وتخدم مرضى القلب عبر علاجهم وتوعيتهم، وقد تأسست على يد نخبة من الأطباء والقامات الصحية، وتبلغ قيمتها السوقية280 ألف ريال، وآخر مشاريعها هو “ومن أحياها”، الذي يتضمن وقف نماء وعطاء ومشروع قسطرة وجراحة القلب للصغار والكبار.



المصدر by [author_name]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: