تراشق بين اليوتيوبرين محمد سال وسلطان الفيصل بسبب الأم (فيديو)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لليوتيوبر السعودي محمد سالم الشهير بـ محمد سال، تحدث من خلالها عن قضية ‏رفض الأم زواج ابنها من فتاة معينة، واستغرب من الجملة التي تُقال في مثل هذه الظروف “أنا غضبانة عليك ليوم الدين”.

واعتبر سال أن أهمية الأم الكبرى، تقل عندما تسلك مثل هذا السلوك المسيطر، لأنه لا يجوز أن تربط الغضب على الابن ‏برغبتها في الزواج من فتاة يحبها على حد تعبيره.

حديث محمد سال أثار حالة من الجدل، وانقسم المتابعون بين مؤيد ومعارض، ومن بين المعارضين كان اليوتيوبر الشهير سلطان ‏الفيصل، الذي اعتبر أن أمام رغبة الأم “طز في كل القرارات المصيرية”.

https://twitter.com/no_oo51/status/1292841198131064833

وكشف محمد سال أن أحد أصدقائه، تزوج من فتاة بغير رغبة أهله، فلم يحضر أحدًا منهم حفل زفافه، متسائلًا ‏هل يستحق هذا الزواج عن رغبة الابن كل هذا التعنت؟.

ووجه سال في حديثه رسالة إلى الأهالي، فقال: “خلاص!، ترى باقي لكم كام سنة وتودعون، امشوا وإنتوا في ذكرى كويسة في ‏عقول أبنائكم وعقول الناس اللي حواليكم”.

وأثارت عبارة “باقي لكم كام سنة وتودعون”، غضب عدد كبير من المتابعين، حيث صعد اسم محمد سال كهاشتاغ متصدر تويتر السعودية.

كما عبر اليوتيوبر سلطان الفيصل عن استيائه من حديث مواطنه محمد سال، عن تعنت بعض الأمهات أمام رغبة أبنائهن في الزواج ‏ممن يحبون، حيث قال الفيصل إن الأم يحق لها كل شيء بعد ما بذلته من جهد لأبنائها.

ويرى الفيصل أن أمام رضا الأم “طز في كل القرارات المصيرية”، موجهًا حديثه لمواطنه سال: “تعرف يعني ايش أم تغضب ‏عليك؟”، وأضاف: “اللي ما في خير في أهله، ما في خير في أحد”.‏

ووجه الفيصل حديثه للفتيات قائلًا: “إذا أنا بعت أمي علشان أخذ حبيبتي، كوني واثقة يا حبيبتي، ترى ما فيا خير فيكِ، بعت ‏أمي؛ ما هبيعك في يوم من الأيام، هبيعك شي طبيعي”.‏

وجاء في التعليقات: “الزواج اللي عن اختيار شخصي يعتمد على الحب لكنه معرض بنسبة أكثر للطلاق والتفكك لأنه مجرد مايزول الحب يزول كل شي، اما الزواج اللي بقرار عائلي يعتمد على معايير تقليدية مجردة (لا تدخل ضمنها العواطف المسبقة) ومع هذا مرشح أكثر للبقاء والاستمرار حتى نهاية العمر”.

وعلق آخر: “لاحول ولاقوة الا بالله الشهره الي بالغلط تعطي الواحد ثقه انه يفتح موضوع ويقلل من قيمة الام ورايها والحياه والموت بيد الله على العموم رضى الام فوق كل شي ابى من ابى ولو مكانه ما تكلمت”.

وقال أحد المغردين: “ترا الأم باب من ابواب الجنة، ان اردت دخولها فعليك ببر والدتك ووالدتك والبحث عن رضاهما، فعندما يلثون المشاهير الدين والقيم والعادات والتقاليد والدعوة للإسفاف والسطحية وتعريف الحب بأنه موت او حياه لا ياعزيزي الأم اولا”.

 




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: