تأسيس أول جمعية مهنية للأزياء في السعودية

أصدر وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، رئيس مجلس إدارة المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي، المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، قرارًا بالموافقة على تأسيس أول جمعية مهنية للأزياء.

أهداف الجمعية

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، قال رئيس مجلس إدارة الجمعية، لؤي نسيم، إن جمعية الأزياء تهدف إلى تنمية الوعي بقطاع الأزياء، والإسهام في تطوير قواعد الممارسة المحترفة فيه، والارتقاء بمستقبل العاملين فيه من خلال التدريب وتعزيز شبكات التواصل بين الممارسين، وتقدير المواهب ودعمها.

مجلس إدارة الجمعية

تشكّل مجلس إدارة الجمعية برئاسة لؤي نسيم، وعضوية رنا زمعي نائبةً للرئيس، وتمارا أبو خضراء مشرفة مالية، وعمر السقاف، وهلا الشريف، ومنيرة آل الشيخ، ورجاء مؤمنة. وتضم قائمة مؤسسي الجمعية، بالإضافة لأعضاء مجلس الإدارة، كلاً من الأميرة ديمة بنت منصور بن سعود، والأمير تركي بن عبدالله، والأميرة لمى بنت فهد، والمهندس مازن الشنباري، وفيصل شاكر، ومحمد آشي، ونورة آل الشيخ، ورزان بن مسلم، وياسمينة قنزل، والدكتورة مي الرشيد، و فوزية الطبيب، ونورة الدامر، وطرفة المطيري، وأحمد الوهيبي، وحياة أسامة، وحاتم عقيل، ولولوة المهنا، ونوف السديري، ونورة الحسين، وريان نواوي، وروان العليان، ومشاعل الدخيل، وسارة الباز، وفهد الجميعة، ودانة أبو أحمد، ومنيرة بو بشيت، ويوسف عافش، وعمر عاشور، وعلياء عريف، وسراج سند، ونورا الحارثي، وعلي العثيم، وهيا أخضر.

استراتيجية وزارة الثقافة للقطاع غير الربحي

يذكر أن جمعية الأزياء تعد واحدة من الجمعيات المهنية التي تأسست تحت مظلة استراتيجية وزارة الثقافة للقطاع غير الربحي التي اعتمدها الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، وزير الثقافة، خلال شهر مارس 2021، والتي تستهدف بناء منظومة متنوعة من المنظمات غير الربحية في مختلف القطاعات الثقافية وفي عموم مناطق المملكة، وتشمل تكوين 16 جمعية مهنية في 13 قطاعاً ثقافياً. وصنفت الاستراتيجية، المنظمات الثقافية غير الربحية في 5 قوالب، هي: الجمعيات المهنية، ونظيرتها التخصصية، والمؤسسات الأهلية، وأندية الهواة، والجمعيات التعاونية. وتأتي المستويات الخمسة تعبيرًا عن التجاوب مع تمايز حاجات الممارسين والهواة والمهتمين في مختلف القطاعات الثقافية، كما أن التعدد في الأشكال والمبادرات يعكسان عناية الوزارة بتوسيع نطاق الممارسة الأهلية للثقافة والفنون.

وتعمل وزارة الثقافة على عدد من المبادرات الداعمة للمنظمات الثقافية غير الربحية، وتستهدف توسيع نطاقات الممارسة المحترفة، والهواية، والتطوع، في مجالات الثقافة والفنون؛ بما يحقق مستهدفات رؤية المملكة 2030م، والاستراتيجية الوطنية للثقافة.

وشهد عام 2021 تأسيس عدد من الجمعيات المهنية في عدة قطاعات ثقافية، شملت إطلاق أول جمعية مهنية ثقافية في مجال المكتبات أغسطس الماضي، وتأسيس جمعية النشر في شهر سبتمبر 2021، وإطلاق أول جمعية مهنية للمسرح والفنون الأدائية، وتأسيس أول جمعية مهنية للأفلام في أكتوبر 2021، بالإضافة إلى تأسيس أول جمعية مهنية للطهي، وتأسيس أول جمعية مهنية للآثار في نوفمبر الماضي.



المصدر by [author_name]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: