الفنان كريم حمدي يكشف لـ«سيدتي» مفاجآت الحلقتين 19 و20 من «الاختيار»

كشف الفنّان الصاعد كريم حمدي تفاصيل دوره في الحلقتين 19 و20 م مسلسل الاختيار، حيث قال في تصريحات خاصة لـ«سيدتي»: «أجسد في مسلسل الاختيار دور الملازم أول محمد إمام، الذي استشهد في كمين الفرافرة بالوادي الجديد في 19 يوليو 2014، هو وزملاؤه جميعاً بالكمين، حيث كانت تلك الحادثة يوم 18 رمضان، كما حدث في الحقيقة مع زملائه».

وأضاف حمدي: «تظهر تفاصيل دوري مع زملائي الفنانين في حماية الكمين من اعتداء عشماوي ورجاله على الكمين من أجل الإغارة عليه ومحاولة سرقة خزائن الأسلحة به، وعندما وجدوا مقاومة منا قذفوا الكمين والجنود الـ27 بالآر بي جي، حيث استشهد في الحقيقة 27 جندياً (24 ضابطاً و3 عساكر)، كما يستشهد بالحلقتين 19 و20 مصطفى عبد السلام وعبد الرحمن (عوض شقيق محمود حافظ بالمسلسل الذي يجسد دور سعد)، والذي سيتولى الهجوم من جانب عشماوي ورجاله معتصم (الفنان إسلام حافظ)».

واستكمل حمدي: «سيتم الهجوم في الساعة السادسة والنصف، مساء السبت قبل أذان المغرب، وذلك أثناء استعداد المصريين للإفطار. حيث سنطلب الدعم من وحدات الدعم المرابطة بجانبنا وستتوجه إلى موقع الكمين في الكيلو 100، الذي يبعد عن الواحات البحرية بمسافة 100 كم، وستبدأ الاشتباكات في الثالثة عصرا وبعد ذلك يرسل الفنان أحمد العوضي (عشماوي) انتحارياً يُفَجَر نفسه في مستودع الذخيرة، وستأتي سيارة دفع رباعي سوداء اللون رقمها باتجاه الكمين، في الثالثة عصراً، قادمة من ناحية الفرافرة، (الاتجاه الجنوبي للكمين)، وينزل منها أحد الملثمين ويدخل مسرعاً إلى الوحدة ويفجَّر نفسه، فيما يطلق آخر النيران على قوة الكمين».

الحلقة 14 من «الاختيار».. أمير كرارة يعقد جلسة حرب لتصفية أحمد العوضي في «عز الضهر»

وأوضح: «أثناء تعامل الجنود مع المهاجمين، تنطلق قذائف آر بي جي ونيران من أسلحة متعددة، على الكمين، من سيارة أخرى بيضاء لاند كروزر تابعة للمسلحين، وترتكز على قمة جبل خلف الكمين مباشرة».

ويستطرد: «يتمكن الجنود من قتل اثنين من المهاجمين مع بداية الاشتباك، حيث إنّ أحدهما سيرتدي حزاماً ناسفاً، ويحمل مجموعة من القنابل اليدوية، ثم تنزل السيارة اللاند كروزر من قِمّة الجبل باتجاه الكمين، ويبدأ عدد من الأشخاص في النزول منها، ويهاجمون الجنود بالأسلحة الآلية، فيبادلونهم النيران ويقتلوا واحداً منهم».

ويشير حمدي: «في هذه الأثناء يبدأ الجنود بالتساقط، حيث سيستغيث قائد الكمين، (النقيب الشهيد محمد درويش)، بقوات احتياطي التي تصله من مكان يبعد 60 كم. وتستمر الاشتباكات نحو ساعة تقريباً، قبل وصول قوات الاحتياطي بقيادة ضابط برتبة رائد، والذي يستهدفه المسلحون بقذيفة آر بي جي والتي تصيبه بإصابات خطيرة، وينُقل على إثرها إلى مستشفى الواحات البحرية».

واستطرد كريم حمدي قائلاً: «أغلب الأحداث هي حقيقة لما حدث بالفعل في كمين الفرافرة، حيث تتعامل قوات الاحتياطي مع المسلحين، ويقتلون اثنين منهم، ومع عودة الدَفّة لقوات الجيش في الاشتباكات، يسارع من تبقوا أحياء من المسلحين في لملمة الجثث التابعة لهم والهروب بها، إلا أنّ قوات الجيش تتعامل معهم».

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر “سيدتي فن”



المصدر by [author_name]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: