اعتبارا من 1 فبراير 2022.. اشتراط الجرعة التنشيطية من لقاح كورونا لدخول جامعة جازان

أعلنت جامعة جازان، اليوم السبت، أنه اعتبارًا من 1 فبراير 2022، يشترط تلقى الجرعة التنشيطية من لقاح كورونا، لدخول مرافق الجامعة سواء لأداء الأعمال، أو الدراسة، أو المراجعة.

وأوضحت جامعة جازان، عبر حسابها الرسمي على تويتر، اليوم السبت: “الأعزّاء منسوبي وطلبة جامعة جازان: بناءً على ما أقرته الجهات المختصة، فقد تقرر بداية من 1 فبراير 2022، اعتبار تلقي الجرعة التنشيطية (الجرعة الثالثة) شرطًا لدخول مرافق الجامعة سواء لأداء الأعمال، أو الدراسة، أو المراجعة”، مشيرة إلى أنه يستثنى من ذلك الفئات التي يستثنيها تطبيق “توكلنا”.

وكانت جامعة جازان قد أعلنت، خلال شهر ديسمبر الماضي، عن مواعيد العمل بمركز لقاحات كورونا لتلقي الجرعة التنشيطية من لقاح كورونا، من الأحد إلى الخميس من الساعة 8 صباحًا وحتى 6 مساءً.

يذكر أن وزارة الداخلية كانت قد أعلنت، خلال شهر ديسمبر الماضي، أنه بدايةً من 1 فبراير 2022م، سيتم اعتبار تلقي الجرعة التنشيطية شرطًا لاستمرار ظهور حالة (محصن) في تطبيق (توكلنا)، لكل من مضى 8 أشهر أو أكثر على تلقيهم الجرعة الثانية، وذلك للفئات العمرية 18 عامًا فأكبر. وأضافت أنه اعتبارًا من 1 فبراير المقبل، سيكون ظهور حالة (محصن) في تطبيق (توكلنا) شرطاً للآتي:

1. دخول أي نشاط اقتصادي أو تجاري أو ثقافي أو رياضي أو سياحي.

2. دخول أي مناسبة ثقافية أو علمية أو اجتماعية أو ترفيهية.

3. دخول أي منشأة حكومية أو خاصة سواء لأداء الأعمال أو المراجعة.

4. ركوب الطائرات ووسائل النقل العام.

وأشارت الوزارة إلى أنه يستثنى من ذلك الفئات المستثناة من أخذ اللقاح وفق ما يظهر في تطبيق (توكلنا)، مشددة على ضرورة التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والبروتوكولات الصحية المعتمدة كافة.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت عن إتاحة الجرعة التنشيطية من لقاح كورونا، بعد 3 أشهر من أخذ الجرعة الثانية، وذلك لمواجهة متحورات فيروس كورونا.

وأوضحت وزارة الصحة، عبر حسابها الرسمي على تويتر، أن تلقي الجرعة التنشيطية من لقاح كورونا يساهم في رفع المناعة للوقاية من العدوى 25 ضعفًا في مواجهة متحور أوميكرون، الحد من الأعراض الخفيفة والمتوسطة في حال الإصابة بنسبة عالية تتجاوز 70%، والحماية من حالات التنويم في المستشفيات والوفاة بنسب عالية.



المصدر by [author_name]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: