أمير منطقة جازان يدشن مهرجان الحريد السنوي بجزر فرسان

شارك الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان يوم الخميس الماضي أهالي جزر فرسان فعاليات مهرجان الحريد السنوي الثامن عشر للعام الحالي 1443هـ، الذي تحتفي به وبضيوفه المحافظة في كل عام، وذلك بحضور الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة المشرف العام على المهرجان.

إعطاء إشارة الانطلاق

وعقب وصوله المقر المعد للصيد أعطى الأمير إشارة الانطلاق للمشاركين للصيد، حيث انطلق المتسابقون تجاه الممر المائي بالخليج الذي يمر به الحريد كل عام بعد أن تم وضع بعض الأشجار من شجر “الكسب”، إضافة إلى الحواجز التي يضعها الصيادون لمنع عبور السمك لذلك المرر الضحل لتبدأ بعد ذلك عمليات الصيد من قبل المتسابقين في محاولة للحصول على أكبر قدر من تلك الأسماك في تقليد عرفه أهالي الجزيرة منذ مئات السنين.

مشاركة الأمير بالفعاليات

وكرم أمير المنطقة الفائزين بأكبر كمية صيد، ووقف بحضور نائبه على معرض الحرف البحرية ومعرض الجهات الحكومية المشاركة والتقيا بالمشايخ والأهالي من المحافظة.

دراسة ظاهرة الحريد

وفي تصريح له، أكد أمير جازان أن هناك دراسات تجري على ظاهرة الحريد بفرسان، و”نعمل على تسويق وتطوير المنطقة بما تمتلكه من مقومات ومميزات نسبية متعددة”.

الأهمية السياحية والاستثمارية لجزر فرسان

وفي ختام الفعاليات، أعرب أمير منطقة جازان عن سعادته بزيارة المحافظة ومشاركة أهالي فرسان احتفالاتهم بمهرجان الحريد للعام الحالي، ومشاركتهم صيد سمك الحريد، مبرزاً الحركة التنموية التي تشهدها محافظة فرسان كغيرها من محافظات المنطقة من تطور ونمو في شتى المجالات، مشدداً على الأهمية السياحية والاستثمارية لجزر فرسان والمنطقة بوجه.
ووصف الأمير جزر فرسان التي يصل عددها إلى 200 جزيرة قابلة للاستثمار، بأنها من المناطق السياحة الواعدة، موجهاً الدعوة لرجال الأعمال للاستثمار في فرسان والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة بالمنطقة في مجالات السياحة والصناعة والزراعة وغيرها من المجالات.

الحضور

حضر مراسم صيد سمك الحريد الدكتور مرعي بن حسين القحطاني رئيس جامعة جازان، وعبدالله بن محمد الصقر وكيل إمارة منطقة جازان.

يمكنكم متابعة الاخبار عبر”تويتر” “سيدتي“.



المصدر by [author_name]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: