أحمد زاهر يكشف تفاصيل رحلة انتقام محمد رمضان منه في “البرنس”

كشف الفنان المصري أحمد زاهر، الذي لفت أنظار الجمهور بدوره الذي ينتمي لنوعية “الشر” بشخصية “فتحي” في مسلسل “البرنس”، كواليس رحلة انتقام محمد رمضان منه في نهاية حلقات المسلسل، موضحًا أن وتيرة الشر التي لطالما رآها الجمهور منه ستهدأ كثيرًا أمام عاصفة محمد رمضان.

وقال أحمد زاهر، في تصريح خاص لـ”فوشيا” إن وتيرة الشر ستهدأ بسبب انشغاله بأمور في حياته الخاصة ستجعله غير مكترث لما سيفعله محمد رمضان لأنه سيرى طعنات أخرى من أشقائه الذين وقف بجانبهم وأعاد لهم الميراث.

وأضاف أحمد زاهر، “الحلقات النهائية من العمل ستوضح للمشاهد أنه مهما طال الظلم لابد للحق أن ينتصر ومهما تم اختراق القانون فلابد أن يظهر الحق ويعود لأصحابه”، منوهًا بأن المشاهدين سيتفاجأون من النهاية مؤكدًا أنها على العكس مما توقعه المشاهدين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعن مشهد إلقائه الطفلة “مريم” التي تجسدها فريدة حسام، والذي حاز على إعجاب الجمهور قال أحمد زاهر، إنه دخل في نوبة بكاء بعد تجسيد هذا المشهد موضحًا أنه رفض تجسيده وطالب محمد سامي مخرج المسلسل بمحاولة استبداله كونه يتعارض مع إنسانيته إلا أنه رفض وأقنعه لأنه من بين “الشر” الذي ظهر عليه في المسلسل.

وبيّن أحمد زاهر قائلًا إنه عاش شخصية “فتحي” في منزله مع زوجته وأبنائه لمدة 4 أشهر، موضحًا أن الشخصية أثرت عليه كثيرًا بشكل سلبي حيث مارس العصبية في حياته اليومية ولم يستطع الخروج منها حتى الآن وأنه يحاول تدريجيًا الخروج من الشخصية.

وأكد أنه تلقى تهديدات بالقتل وصلت إلى حد سفك دمه وقطع رقبته إلا أنه يعلم أن الجمهور يفعل ذلك في إطار تفاعله مع الشخصية ومن باب المزاح ومن الصعب أن يؤخذ الأمر على محمل الجد كون الجمهور على وعي بأن الأمر لا يعدو كونه تمثيلًا.

مسلسل “البرنس” بطولة محمد رمضان واللبنانية نور، والفنانين سلوى عثمان وأحمد زاهر وروجينا وعبد العزيز مخيون ودنيا عبد العزيز ونجلاء بدر، وغيرهم وهو من تأليف وإخراج محمد سامي.




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: