أبرز مواقع الإمارات التراثية المدرجة على قائمة اليونسكو

كغيرها من دول العالم تحتضن دولة الإمارات العربية المتحدة العديد من المواقع الأثرية التي تحكي تاريخ وحضارة شعوب عاشوا على أرضها منذ آلاف السنين، وتعد مدينة العين في إمارة أبوظبي من المدن التي تضم الكثير من المواقع التراثية التاريخية.

حيث كانت العين قديمًا واحةً خضراء حيوية على طريق القوافل الممتد من الإمارات العربية المتحدة إلى عُمان. وتعدّ المركز التراثي للإمارة وإحدى أقدم التجمعات البشرية الدائمة مما جعلها مدرجة ضمن قائمة اليونيسكو لمواقع التراث العالمي.

فقد انضمّت مواقع التراث العالمي في مدينة العين إلى قائمة اليونيسكو لمواقع التراث العالمي، وتتضمن ست واحات ومواقع أثرية مثل: بدع بنت سعود، وجبل حفيت، وهيلي. وتشهد جميع هذه المواقع القديمة المذهلة على سكن البشر المتواصل في هذه المنطقة الصحراوية منذ العصر الحجري الحديث مع ما فيها من آثار لثقافات عديدة تعود إلى ما قبل التاريخ.

بدع بنت سعود

تمّ اكتشاف العديد من المدافن القديمة المبنية من الأحجار، وقد جرى التنقيب عنها شمال العين على قمة مرتفع جرن بنت سعود الصخري الذي يعدّ صخرة طبقية ضخمة ترتفع من الصحراء والمزارع المحيطة بها. تتّخذ المدافن الكبرى شكلاً مستطيلاً ويبلغ طولها 8 أمتار وعرضها 6 أمتار. وعلى الرغم من أنّ بعض هذه المدافن قد بُنيت منذ أكثر من 5 آلاف عام إلاّ أنه قد أُعيد استخدام العديد منها خلال العصرين البرونزي والحديدي.

فيما عُثر في هذه المنطقة خلال عمليات التنقيب على العديد من التحف الفنية، مثل السيوف ذات الحدّين. وأيضًا تم اكتشاف فلج يعود تاريخه إلى 3000 عام (وهو نظام قديم للريّ) على بُعد 1500 متر إلى غرب جرن بنت سعود. وتجسد هذه التحفة الهندسية براعة السكّان المحليين الذين كانوا يحصلون على المياه من جوف الأرض. كما يعدّ الفلج حاليًّا ونماذج أخرى من حديقة أثار هيلي فضلاً عن وجهات أخرى في الإمارات العربية المتحدة وعُمان أقدم دليل على استخدام هذه التقنية للريّ على نطاقٍ واسع في أنحاء العالم. وعُثر بجوار الفلج أيضًا على مبنى ضخم من الطوب يشمل غرفة مركزية مع قواعد أعمدة تم تشييدها منذ 3000 عام. تشير هذه المواقع إلى الدور المهم الذي اكتسبته منطقة بدع بنت سعود والعين عمومًا ضمن إطار تطوير المنطقة الشرقية من أبوظبي.

متنزه آثار الهيلي

يعدّ موقع هيلي الأثري أقدم دليلٍ معروف عن قرية زراعية في الإمارات، ويشمل قرى أخرى من العصر البرونزي (3200 ق.م. إلى 1300 ق.م.) والعصر الحديدي (1300 ق.م. إلى 300 ق.م.) ومدافن وبنية تحتية زراعية. تقع القرية الزراعية القديمة في موقع هيلي 8 ويعود تاريخها إلى 3000 ق.م. وخلال الفترة التي تراوحت بين 2500 ق.م. و2000 ق.م.، توسّع نطاق الاستيطان في هيلي وقد أُطلق على هذه الفترة اسم حضارة أم النار تيمنًا بالجزيرة الواقعة قبالة شاطئ أبوظبي حيث تمّ العثور على ما تبقّى من هذه الثقافة للمرة الأولى. تقع أكبر مجموعة مدافن ومبانٍ عائدة إلى تلك الحقبة في الإمارات في منطقة هيلي ويمكن للعامة الدخول إلى مجموعة من الهياكل العائدة إلى العصر البرونزي والواقعة داخل حديقة أثار هيلي. وتقع هيلي بجوار وادي الأحافير الذي يزخر بمجموعة من الأحافير العائدة إلى آلاف السنين عندما كان البحر يغطّيها.

مدافن جبل حفيت

تؤرخ مدافن جبل حفيت العائدة إلى خمسة آلاف عام بداية العصر البرونزي في دولة الإمارات، حيث تم إيجاد خلال عمليات التنقيب عن الآثار التي قامت بها البعثة الدنماركية منذ العام 1959 أوعية خزفية وتحف فنية نحاسية تشير إلى أهمية التجارة البحرية في الخليج العربي. تضمّ كل المدافن غرفة واحدة مصنوعة من أحجارً محلية كاملة أو مقطعة على خلاف مدافن أم النار المذكورة أعلاه والمصنوعة من قوالب دقيقة تمّ فيها دفن مئات الأشخاص.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر تويتر “سيدتي



المصدر by [author_name]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: